الأربعاء، 13 مايو، 2009

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اضطرابات القلب و الأوعية الدموية

يتكون الجهاز ألدوراني من : القلب و الأوعية الدموية و الأوعية اللمفية
* ربع حالات الوفيات التي تحدث بسبب أمراض القلب و الشرايين
العوامل التي تشكل خطورة للإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية:
1) عوامل غير قابلة للتعديل:
أ- العمر : أمراض القلب و الشرايين تتناسب طرديا مع التقدم بالعمر, وان 5% من الحالات تحدث قبل سن الأربعين و 45% من الحالات تحدث بين سن (40 – 60 ) .
ب- الجنس: يتعرض الرجال لاحتشاء عضلة القلب أكثر من النساء و ذلك لان الهرمونات الأنثوية مثل الاستروجين تحمي النساء من الإصابة قبل الوصول إلى سن اليأس.
ج- التاريخ العائلي: تزيد الإصابة لإمراض الشرايين التاجية لأقارب من الدرجة الأولى( الأب و الأم )
2) عوامل قابلة للتعديل:
أ- التدخين: أهم عوامل الاختصار.
* آليات التي يسبب بها التدخين الإصابة بأمراض الأوعية الدموية:
- زيادة الفبروينوجين و التصاق الصفائح التي تسبب التخثر و تعمل تضيق بالشرايين التاجية التي تغذي عضلة القلب.
- زيادة كربوكسي هيموغلوبين HbCO2
- زيادة الكولسترول الضار LDL و نقصان الكولسترول النافع HDL .
ب- السمنة: هي زيادة في الوزن أكثر من 20%.
* وان زيادة الوزن حول الخاصرة يعتبر مؤشر للعوامل اختطار أخرى منها:
- زيادة الكولسترول
- زيادة ضغط الدم
- الإصابة بالسكري النوع الثاني
* كلما زاد محيط الخصر عن 90سم للمرأة و 100سم للرجل يزيد احتمال الإصابة بأمراض القلب و الشرايين.
* و يمكن الوقاية من السمنة:
1- مراقبة الوزن باحتساب مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن (كغم)/(الطول (م))2
مثال : أذا كان وزن رجل عمره 35 سنة يساوي 75 كغم و طوله 165سم احسب مؤشر كتلة الجسم؟
الحل: المؤشر = 75/(1.65)2= 27.5
و يعتبر المؤشر الطبيعي هو 25 و تقريبا بين ( 23 – 28 )
2- قياس محيط الخصر
ج- قلة النشاط البدني: 3/4 من البالغين لايمارسون النشاط البدني, و قلته تؤدي إلى:
- السمنة - ارتفاع شحوم الدم - ارتفاع ضغط الدم و زيادة آفات القلب التاجية
* يعد النشاط البدني من أحسن السلوكيات للوقاية من أمراض القلب و الشرايين لأنه يتخلص من السعرات الحرارية الزائدة و زيادة البروتينات عالية الكثافة HDL
* ويمارس النشاط البدني (30) دقيقة في اليوم ثلاث مرات بالأسبوع.
د- ارتفاع ضغط الدم: يصيب 25% من البالغين.
* يجب تخفيض ضغط الدم إلى اقل من 140/90 في حالات فشل القلب و الجلطة القلبية و فشل الكلوي و الجلطة الدماغية, و يجب تخفيضه إلى اقل من 120/80 في حالات التصلب العصيدي و السكري
* ويعتبر مرض ضغط الدم من الأمراض المزمنة يجب تناول العلاج بانتظام خوفا من حدوث نزيف مفاجئ في الدماغ و الدخول في غيبوبة
هـ - ارتفاع كولسترول الدم:
1) ارتفاع كولسترول البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL: نسبته (60 – 80)% و زيادته يصيب بأمراض القلب و يسمى الكولسترول الضار ويوجد بالدهون الحيوانية
2) كولسترول البروتينات الدهنية مرتفع الكثافة HDL: نسبته (20 – 40)% و زيادة تقلل من أمراض القلب التاجية و يسمى الكولسترول النافع يوجد في زيت الزيتون, اللحوم البيضاء, الدواجن , الأسماك.....
* ارتفاع ثلاثي الغلسريد يسبب تصلب الشرايين
و- مرض السكري: هناك علاقة بين مرض السكري النوع الثاني و أمراض القلب و الأوعية الدموية و التاجية و الدماغية.
ز- التوتر stress: الضغوط النفسية تؤدي إلى نوبة الذبحة الصدرية
ح- الحمى الروماتزمية( الرثوية) أو روماتزم القلب: مرض مناعي يأتي بعد الإصابة بالتهاب البلعوم و اللوزتين و تسببه مكورات سبحية تظهر عليه ارتفاع في الحرارة و الم بالمفاصل تؤدي إلى خلل في صمامات القلب.
وينصح اخذ البنسلين مبكرا للعلاج التهابات اللوزتين و لمنع الهجمات الروماتزمية للقلب.

ثانيا: طرق الوقاية من أمراض القلب و الأوعية الدموية:
1) الوقاية الأولية: بالتثقيف الصحي
2) الوقاية الثانوية: السرعة بالمعالجة و التعرف على المرض

ثالثا: التظاهرات السريرية الرئيسية لاضطرابات القلب:
1. الألم الصدري Chest pain :
* ألم يصيب الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب بسبب انسداد الشرايين التاجية مما يؤدي إلى:
- الذبحة الصدرية - احتشاء عضلة القلب
2. ضيق التنفس Dyspnea:
هي من أعراض فشل القلب و اعتلالات عضلة القلب و الاستسقاء الرئوي, و يصنف إلى:
أ- ضيق نفس مرتبط بمجهود: يزول بالراحة
ب- ضيق نفس غير مرتبط بمجهود: يجب وضعه في وضعية الجلوس

3- القصور الدوراني الحاد – الصدمة: يحدث بسبب :
- نقص كمية الدم, نزيف, توسع الأوعية الدموية و زيادة سعتها, ضعف كمية الضخ
- تؤدي إلى نقص ضغط الدم, نقص البول, زيادة دقات القلب , خلل بالتفكير.
4- القصور القلبي: عجز القلب و عدم قدرته على ضخ كميات كافية من الدم لأنسجة الجسم بسبب ضعف انقباض عضلاته , واهم أسبابه نقص التروية القلبية و اعتلالات عضلة القلب و أمراض الصمامات. و القصور إما حاد أو مزمن و يكون بالجهة اليمين أو اليسار للقلب. و يحدث قصور القلب بشكل مفاجئ في الحالات التالية:
أ) احتشاء عضلة القلب ب) اضطرابات جهاز التوصيل ج) الانصمام الرئوي
رابعاَ: اضطرابات القلب النظمية:
خلل في انتظام ضربات القلب.
* الخفقان: شعور الإنسان بضربات قلبه.
* النظم ألجيبي الطبيعي: معدل ضربات القلب الطبيعي ( 50 – 100 ) نبضة/دقيقة.
* بطء ضربات القلب: نقص معدل ضربات القلب عن ( 50 ) ضربة / دقيقة.
* تسارع ضربات القلب : زيادة معدل ضربات القلب عن ( 100 ) ضربة / دقيقة.
و أكثر اضطرابات النظم شيوعاَ:
1- خوارج الانقباض البطينية : هي ضربات زائدة أو مبكرة و غير خطرة لأحد البطينين أو كليهما و هي معزولة و تحدث عند الصغار .
2- الرجفان الأذيني: تسارع غير منتظم لضربات القلب ناتج عن شيخوخة أو اضطراب الغدة الدرقية أو ارتفاع ضغط الدم أو تضيق الصمام التاجي و تكون معزولة عند الشباب.
3- التسرعات فوق البطينية: هي مزعجة و غير خطرة و يمكن علاجها.
* و أكثر الاضطرابات النظمية خطورة : 1) التسرعات البطينية 2) الرجفان البطيني .
خامساَ: آفات القلب التاجية ( الإقفارية ):
1- الذبحة الصدرية: تحدث نتيجة زيادة حاجة القلب للأوكسجين. و يحدث بسبب التسرع القلبي و ارتفاع ضغط الدم و نقص التروية القلبية الناتج من جلطة أو تشنج . و أسباب الذبحة الصدرية:
أ- تمزق التصلب العصيدي من خثره في الشريان التاجي.
ب- انسداد ناتج من تشنج الشريان التاجي
ج- عوامل اختطار تؤدي إلى تصلب الشرايين (العمر , التدخين , ارتفاع الكولسترول ارتفاع الضغط و السكري)
التظاهرات السريرية: الم مفاجئ في منتصف الصدر خلف عظمة القص ومن مميزاته:
1. الم شديد
ب. ينتشر إلى الكتف الأيسر و الجهة اليسرى من العنق و الجانب الإنسي للعضد الأيسر.
ج. يصاحبه ضيق بالتنفس ز تعرق و غثيان
د. الألم يحدث بعد مجهود أو تعرض لإجهاد نفسي
هـ . يزول الألم بعد الراحة أو اخذ النيتروجليسرين تحت اللسان .
و. يستمر الألم لفترة لا تتجاوز ( 30) دقيقة.
2- احتشاء عضلة القلب: تنخر موضعي في جزء من عضلة القلب بسبب انقطاع التروية الدموية نتيجة انسداد مفاجئ في احد الشرايين المغذية لعضلة القلب و تؤدي الخثرة إلى نقص النتاج القلبي و انخفاض ضغط الدم و اعتلال عضلة القلب , وسبب الانسداد أما خثره دموية أو ترسب الدهنيات و التكلس في الشرايين التاجية.
التظاهرات السريرية : تحدث الأعراض الذبحة الصدرية و لكن هناك ما يميز الألم الصدري:
أ- يظهر الألم في الراحة و أثناء الليل و من دون أي مجهود. ب- الألم يستمر إلى ساعات.
سادساَ: اضطرابات الأوعية الدموية:
أ- أمراض الشريانية:
أ- ارتفاع ضغط الدم : مقدار القوة الجانبية على مساحة من جدار الشريان. و هو زيادة الضغط الانقباضي أو الانبساطي أو كليهما أعلى من (140/90) ملم زئبقي. و أنواعه :
1. ارتفاع ضغط الدم الأساسي: يصيب 95% من إجمالي المصابين بضغط الدم , و يوجد عوامل مؤهبة ( مشجعة ) على حدوثه( السمنة / التاريخ العائلي / العامل النفسي / مرض السكري )
2. ارتفاع ضغط الدم الثانوي: يصيب 5% من إجمالي المصابين بضغط الدم و يمكن إن يشفى منه المريض , وأسبابه ( أسباب كلوية / اضطرابات الغدد الصماء / الأدوية / الحمل و تسمم الحمل )طرق الوقاية من ضغط الدم: 1) إيقاف التدخين 2) محاربة السمنة 3) تقليل الدهون المشبعة 4) ممارسة الرياضة
* يسمى ضغط الدم المرض الصامت لأنه بدون أعراض و يظهر بشكل مفاجئ.
ب- تصلب الشرايين العصيدي : يحدث لفقدان الشرايين ليونتها و تصلب الطبقة الوسطى و السبب ( ترسب الدهون و الكالسيوم و تكاثر خلايا العضلات الملساء )
عوامل الاختطار : ( زيادة العمر / الجنس الرجال أكثر من النساء / زيادة الكولسترول / التاريخ العائلي / ارتفاع ضغط الدم / السكري / السمنة )
التظاهرات السريرية: عرج متقطع بسبب الم و تشنج في عضلات الساق.
ج- انصمام الشرايين الطرفية: انسداد الشريان بسبب خثره دموية ( عبارة عن تكتل الصفائح الدموية و الفايبرين بسبب نقص فيتامين ك )
* تنتقل الخثرة الدموية إلى شرايين أخرى و تسبب أعراض خطيرة عند انتقالها إلى الرئتين أو الدماغ. و من أسباب تكون الخثرة الدموية ( تصلب الشرايين / قصور القلب / الجلطة القلبية )
2- أمراض الأوردة:
- الخثار الوريدي العميق DVT : وهو وجود خثره دموية في الأوردة و خاصة الساقين.
- عوامل الاختطار ( قلة الحركة و النشاط / الاستلقاء في الفراش لمدة طويلة / الحمل و موانع الحمل الفموي)
- الأعراض: ( الم و وهن في الساق / ارتفاع الحرارة في الجلد / تورم و احمرار في احد الساقين)
- مضاعفاته: انتقال الخثرة إلى الرئتين أو القلب مسببة انصمام.
- طرق الوقاية: ( زيادة النشاط البدني للقدمين / السير بعد العمليات / التحريك للساقين للمسافرين / استخدام المميعات مثل الهيبارين )
نهاية الوحدة